العمل الحر: قل وداعا للوظيفة


1 قراءة دقيقة

لم يعد هناك أحد يؤمن بالأمان والإستقرار الوظيفي، خصوصاً بعد الازمات الاقتصادية التى تعاني منها معظم الدول حول العالم والتى قامت بالإستغناء عن الآف الموظفين لعدم قدرتها على دفع رواتبهم. هذه الأزمة أجبرت العديد من الموظفين المسرحين للبحث عن باب رزق آخر فبدأ معظمهم بتطوير أفكارهم الى مشاريع تدر لهم أموالاً.

أصبح الفرق بين العمل الحر والوظيفة واضحاً :

يؤمن العديد بأن العمل الحر في يومنا هذا أصبح أكثر أماناً من أي وظيفة ، لم يعد الشخص مقيد بقوانين الشركة أو مزاجية صاحب الشركة أو حتى بالوقت.

بينما الموظف ما زال يبيع وقته وأفكاره لنجاح غيره وازدهار شركة يمكن ان تتخلى عنه في اي وقت.
صاحب العمل الحر هو من يستثمر مهاراته في مشاريع تخدم الآخرين وما يدفع له هو قيمة المهارات التي يمتلكها وليس الوقت الذي يخدم فيه.

النجاح في العمل الحر كالنجاح في أي شيء في هذه الحياة ، كل ما تحتاجه هو الصبر وإتقان المهارات المطلوبة لتنفيذ اي مشروع وقبل كل هذا تحتاج الى ان تخطو خطوة جريئة، تحتاج للإرادة لتقل : وداعاً للوظيفة!

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.