يا وطن العزة أحببتك


يا وطن العِزةِ  أحببتكَ من أخْمصِ قدمي للرأسِ

وطني يا أغلى مِنْ نفسى يا مَهْدَ الفَرحةِ والأُنسِ

فَهَواكَ يعانق أفراحي يَصْنعُ آمالي مِنْ يأسِى

وَسَمَاكَ تُجَدِّدُ أحلامي وأُرَدِّدُ لحنك في هَمسِي

وطنٌ رَاقٍ فِي مَعْدَنِهِ بعُقوْلٍ تلمعُ كَالشَمْسِ




تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.